حلول عيد الفطر يخفف محنة المواطنين المغاربة العالقين في تركيا

الأحد 24 ماي 2020 - 11:00

لولا الأعلام التّركية التي ترفرفُ في الخارج لخلتَ نفْسكَ في أحد المساجد المغربية، وهي تستقبلُ أفواجاً من المصلّين لأداء صلاة العيد.

هنا في إسطنبول، وعلى الرغم من ضيقِ الأفق وحسرة البعض على العودة، فإن المغاربة العالقين أبوا إلا أن يؤدّوا صلاة العيد في أجواءٍ روحانية وإيمانية عبقة.

ومع ساعات الصّباح الأولى، تجمّع عشرات المغاربة العالقين في إسطنبول ببهو الفنادق لتبادل التهاني بحلول عيد الفطر، قبل أن تتعالى التّهليلات وسط المصلّين الذين أقبلوا إلى باحات الفنادق لأداء صلاة "الفطر" بعدما أتمّوا شهر "الصّيام" بعيدين عن عائلاتهم ووطنهم.

وصدحت أصواتُ التّكبيرات والدّعوات مخترقةً جدران الفنادق، التي يقيم بها العالقون المغاربة منذ أزيد من شهرين.

وفي أحد الفنادق القريبة من منطقة فاتح، وسط إسطنبول، تجمّع المصلّون وهم يرتدون جلابيب بيضاء نقية لأداء صلاة العيد، حيث لم يكن أشدّ المُتشائمين منهم يتوقّع أن يقضيَ شهر "الصّيام" وأيام العيد بعيداً عن أحبابه ووطنه.

ولم تتوقّع رشيدة الراضي، إطار تعليمي عالقة بتركيا، أن تقضي شهر رمضان والعيد بعيدة عن عائلتها وأبنائها مؤكّدة والدّموع تغالبها: "نناشدك يا صاحب الجلالة تردنا إلى أرض الوطن ديالنا راحنا مراض وتقهرنا (...) بغينا نرجعو لبلادنا".

وأضافت الرّاضي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "فرضت علينا الجائحة ندوزو رمضان بعاد على بلادنا"، مبرزة "كانطلبوا الله وملكنا نرجعو لبلادنا"، مشددة: "أنا مريضة بالسّكري وكانعني بزاف".

من جانبه، ناشد محمد المنجد، إطار صحّي عالق في تركيا، الملك محمدا السادس ترتيب عودة قريبة إلى أرض الوطن، موكّداً أنّ "غالبية المغاربة العالقين في تركيا غير مصابين بفيروس كورونا".

كما أكّد المنجد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "أجواء العيد بعيداً عن الوطن استثنائية وغير عادية"، داعياً الحكومة المغربية إلى تخصيص رحلات استثنائية إلى المملكة.

ويطالب المغاربة العالقون السلطات المغربية ويناشدون الملك محمدا السادس ترتيب رحلات العودة إلى الوطن أسوة بما فعلته عدد من الدّول، بما فيها تركيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، التي قامت بإجلاء مواطنيها من المغرب بتخصيص رحلات استثنائية لنقلهم.

وفي مقرّ القنصلية المغربية بإسطنبول، قبل أسبوع، تظاهر عشرات المغاربة مطالبين بإرجاعهم إلى المغرب، ورفعوا شعارات من قبيل: "بغينا طيارة.. بغينا طيارة".

ويوجدُ 4000 مواطن مغربي عالقين في تركيا، وتعمل قنصلية المملكة في إسطنبول، بالتنسيق مع السّفارة وخلية الأزمة في الرباط، من أجل ضمان عودتهم؛ بينما أكد مصدر رسمي أنّ "رحلات استثنائية ستعيد المغاربة العالقين بالخارج إلى أرض الوطن".

Next
This is the most recent post.
Previous
Article plus ancien
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: